عمر طبيعي


مَوتُ الإنسانِ بِالذُّنوبِ أكثَر مِن مَوتهِ بِالأجَلِ ، وَ حَياتُه بِالبِر أكثَرُ مِن حَياتِه بِالعُمر ِ


***

مرگ آدمي به سبب گناهان ، بيشتر است از مرگش به واسطه اجل ، و زندگي و ادامه حياتش به سبب نيكوكاري ، بيشتر است از حياتش به واسطه عمر طبيعي

***

(مسند الامام الجواد ، ص 248)